إمام وخطيبالمركز الإسلامي بمدينة درانسي شمال باريس للإبداع :المسلمين في المركز الثقافي الإسلامي بمدينة درانسي يشجبونها

إبراهيم سهل سيدي : صحيفة الابداع الخليجي

الإسلام اليوم يواجه معركة شرسة في تاريخها ، وهي معركة الإرهاب التي صار ت أمرها يهدد العالم بأكمله .
والإرهاب اعتداء وظلم للإنسانية ، لأن منفذه فاقد الضمير فعيشه أشد من الحيوان الوحشي .
من هنا نجد أن فرنسا شهدت قبل يومين عملية إجرامية قام بها شاب بلغ من العمر ١٨عاما ومن أصل ( شيشاني ) بقطع رأس مدرس بعد ظهر الجمعة قرب مدرسة للصفوف المتوسطة حيث كان يعمل فيها المدرس ( كونفلان سالت اورنوزين، على بعد ٣٠ كلم شمال غرب باريس .
واطلقت الشرطة النار على المعتدي وتم قتله .
على هذا فإن إمام المركز الإسلامي بمدينة درانسي شمال باريس في فرنسا الشيخ نورالدين محمد طويل يندد بالجريمة النكراء بعدالبيان الصادر من رئيس جمعية مسلمي درانسي الأستاذ جعفر الرباع الذي بين فيه أن العملية الارهابية التي قام بها الشاب الشيشاني لاعلاقة له بالإسلام ، وأن المسلمين في المركز الثقافي الإسلامي بمدينة درانسي يشجبونها، وذلك أنهم يعيشون في أمن وأمان ويتمتعون بكامل حقوقهم .
والقيام بمثل هده التصرفات مما يجعل الآخر ينظر إلى المسلمين نظرة كراهية واحتقار .

بقلم الشيخ نورالدين محمد طويل
إمام وخطيب المركز الثقافي الإسلامي بدرانسي شمال باريس في فرنسا

تعليق واحد على “إمام وخطيبالمركز الإسلامي بمدينة درانسي شمال باريس للإبداع :المسلمين في المركز الثقافي الإسلامي بمدينة درانسي يشجبونها”

  1. Avatar

    لا شك أن هذا العمل يدل على جهل هذا الشاب و ان الإسلام ينكر مثل هذا الأعمال و لهذا انصح نفسي و اخواني في مثل هذا المواقف ان يتصرفوا تصرف العقلاء و ليس تصرف بالحماسة بابلاغ مراكز الإسلامية و أئمة المساجد بدل ما يحكم بنفسه و يطعن في الإسلام. ربما هذا رجل اسلم و كان سببا في اسلام كثير من الناس

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.