ابتسامة الفقير

مها الكافي: صحيفة الابداع الخليجي

نعم انها ابتسامة الفقر التي يلونها الحزن المقيم في أحداق العيون الغائرة في قُبح المكان لون الأمل الأصفر.
ابتسامة أطفال الفقر وهم متعبون من العمل المُنهك الطويل والتي سرقوها من فاتورة العمر المتأرجح على هاوية الهلاك. هي التي تلصصوا من خلالها على شارع أعين الصاخطين عليهم والمحسنين سواء. راكضين حاملين الأمل بين ثناياها. وفي بريق العيون المفعم بالطفولة. ماأروع ابتسامتهم الصادقة رغم الحزن المحيط بها والمتناثر ترابه على ذلك الشعر الأشعث المجعد. ماأروعها رغم الجوع المُقيم بأجسادهم. المُّشكل مظهرهم.. ابتسامة قد خلدوها في أذهاننا وفي الصور حتى نتذكر قسوة البشر وقسوة الزمن . حتى يسجلنا التاريخ في أسوء صفحاته. حين يدون ابتسامة طفل فقير لقطعة خبز يابسة فيما يقابله بذخ الهدايا لأحد المشاهير وهو يرميها على اريكته لينساها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.