المنظمة العربية للسياحة تشارك في أعمال المؤتمر العربي التاسع للأمن السياحي عبر ZOOM..

جدة — ماهر عبدالوهاب

أوضح المتحدث الرسمي للمنظمة العربية للسياحة الدكتور وليد على الحناوى باختتام المؤتمر العربي التاسع للمسؤولين عن الأمن السياحي أعماله بإصدار عدد من التوصيات الهادفة إلى تعزيز علاقات التعاون بين أجهزة الأمن السياحي على أمتداد الوطن العربي وذلك بمشاركة المسؤولين عن الأمن السياحي وممثليهم في الدول العربية وجامعة الدول العربية (القطاع الاقتصادي/ إدارة السياحة) ، ووفد المنظمة العربية للسياحة برئاسة العميد حمود محمد الجريسى – مدير إدارة الامن السياحي ، وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية حيث انعقد المؤتمر في نطاق الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس عبر الدائرة التلفزيونية ، حيث تم مناقشة آلية التعامل الأمني مع السياح لمواجهة انتشار الفيروسات والأوبئة ، والتعاون والتنسيق بين الأمن السياحي وأجهزة الدولة في الأزمات السياحية ، وطلب المؤتمر من الدول الأعضاء موافاة الأمانة العامة بالقواعد التي نفذتها في التعامل الأمني مع السياح في مواجهة الفيروسات والأوبئة خاصة جائحة فيروس كورونا المستجد لتعميمها على الدول العربية للاستفادة منها، كما دعاها إلى العمل على توعية رجال الشرطة باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية في التعامل مع السياح الوافدين للحفاظ على سلامتهم الشخصية ، وأكد المؤتمر على دور الأجهزة الأمنية في متابعة تنفيذ كافة الاشتراطات الوقائية المتعلقة بالمنشآت السياحية والفندقية والمزارات ووسائل النقل الخاصة بالسياح.
وأوضح العميد حمود محمد الجريسي بأنه قد تم عرض دورالمنظمه العربيه للسياحه في مجال الامن السياحي في ظل جائحة كورونا من خلال اقامة العديد من البرامج والدورات عن طريق منصة التدريب الالكترونية والتي دشنتها المنظمة فور حدوث الجائحة بهدف تأهيل وتدريب كافة العامليين بالمجالات السياحية بمختلف قطاعاتها الحكومية والخاصة حيث تم تنفيذ دورة تدريبية في مجال الامن السياحي شارك فيها العديد من رجال الامن المعنيين بالسياحة في الوطن العربي مؤكداً استمرار المنظمه في تقديم هذه الخدمة عبر اكاديمية السياحة العربية مشيراً لتلقى المنظمة الإشادة والشكر من رئيس الدورة للمؤتمر العميد/ سيف الدين الحاج ومعالى أمين عام المجلس الدكتور محمد كومان .
من جهة أخرى فقد دعا المؤتمر الدول الأعضاء الى النظر في تشكيل لجنة مشتركة من شرطة السياحة وأجهزة الدولة المعنية بإدارة الأزمات السياحية للتفاعل بشكل فورى عند وقوع الأزمات والتنسيق بين تلك الأجهزة بشكل يضمن إدارتها بنجاح ، وإعداد سيناريوهات مسبقة تتضمن التعامل مع المخاطر والأزمات السياحية والتدريب عليها للوقاية من تلك الأزمات أو تقليل حجم الخسائر حال وقوعها ، وأيضا طلب المجتمعون من الأمانة العامة النظر في إيجاد آلية إلكترونية بين أجهزة المجلس لتسريع تبادل المعلومات بين الدول الأعضاء، بشأن قضايا الأمن السياحي ، كما ناقش المؤتمر أسس اختيار وتدريب وتأهيل العاملين في شرطة السياحة وطلب في هذا الصدد تعميم ورقة العمل المعدة حول هذا الموضوع على الدول الأعضاء للاسترشاد بها، والاستفادة مما تضمنته من توصيات.

                                                                                                             

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.