براءة الأطفال

براءة الأطفال

طفل كبُرعُمِ زهرةٍ وجُمانِ
وكأنه من نبتةِ الريحانِ

حتى ابتسامته الندية أشرقت
وربيعه وهو الربيع الثاني

فالطفل روض في الربى متجملٌ
متلألئٌ في أجمل الألوان

والطفل مثل الغصن ينمو وارقاً
وبحاجة لرعاية وحنانِ

فتراه يضحك ثم يصبح باكياً
متأثراً بحوادثٍ الأزمانِ

ما أجمل الأطفال إن نشؤوا على
مربى هدى الإسلامِ والإيمانِ

الشاعر
د.بخيت بن عتيق العطاوي
12/2/1442

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.