توقيعه

توقيعه

ولقد بُعثتُ إلى هدى المتكلم
رباه أي هدايةٍ لم تُفهم

عين جرى نهر الحياة بلحظها
فسقى الفؤاد سلافة للمُغْرَم

فسكرت ُمن رمشٍ تَغَزّلَ طرفهُ
فيه الذهولُ ونظرةُ المتوسّم

وطفقتُ من عجبٍ ألملمُ حيرتي
حلمٌ بنى جسر الحقيقة مغنمي

جل المفاتنِ في سفور عطورها
خسر الخيالُ بوصفهِ المتوهّم

ورفعت عينيَ والحياءُ يقودها
فرمى السهامَ بلحظهِ المتبسم

ياليت يمناه الرقيقة باعدت
أو قرّبت حضنا إليه لأرتمي

لكنهُ نفث المحبة والهوى
عشقا تربع في الفؤاد وفي الدم

وسقاني الأشواقُ كأسًا مترعًا
وذهلت من شهدٍ تراقص في الفم

هزَّ الفؤاد بهمسةٍ يشدو بها
فتساقط الوله المذاب بأعظمي

وهفا إلى صدري ليكتب عشقه
أنتِ القصيد لكل نبضٍ فاغنمي

ماكنتُ قبلك قد كتبت قصيدةً
عصفت رياح العشق شوق المقدم

فقبضت من روح القصيد حكاية
صعُبَت على الكتَّاب والمتكلم

توقيعها .. إني حظيت بذي المنى
دفء اليقين وبرء كل مُكَلَّم

الشاعرة / منى السعيدي
٢ ربيع أول ١٤٤٢ هـ

تعليق واحد على “توقيعه”

  1. Avatar

    جميلة منى ومقلة … ياليت مثل هذا كثييير

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.