سعادة نائب القنصل العام لجمهورية الجابون ينوه بالنهضة التنموية الشاملة التي تعيشها المملكة في هذا العهد الزاهر الميمون

منصور نظام الدين – جدة

تحتفل مملكتنا الحبيبة المملكة العربية السعودية بعد أيام قليلة بمناسبة اليوم الوطني 91
وبهذه المناسبة رفع سعادة نائب القنصل العام لجمهورية الجابون الأستاذ إبراهيم نزاينغي
آسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله –
وأضاف سعادته كما أهنئ الاسرة المالكة الكريمة وكافة أبناء المملكة العربية السعودية بهذه المناسبة السعيدة والعزيزة على قلوينا جميعا
وأقول : فلتهنأ يا وطن المجد بيومك المجيد لقد أصبحت المملكة العربية السعودية بفضل الله تعالى ومن ثم بفضل القيادة الرشيدة – حفظها الله – تجاري بتطوّرها العالم أجمع، ولم تقف عند حدود المجاراة والفخر فقد أصبحت إحدى واجهات العالم أجمع بل وصوته الأول، فنسأل الله أن يحفظ هذا الوطن القوي بعقيدته السمحاء ،ورؤيته الراسخه، وبأمنه وعزته وخيراته وعطائه، وكل هذا بحنكة وحكمة القيادة الرشيدة- رعاها الله –
وقال سعادته :فالله نسأل أن يحفظ ويوفق ويسدد باني نهضة هذا الوطن العظيم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله –
ونوه سعادته بالنهضة التنموية الشاملة التي تعيشها المملكة العربية السعودية في هذا العهد الزاهر الميمون، حيث نشاهد المشاريع الهائلة الإقتصادية والاستثمارية والتعليمية والزراعية والرياضية بالإضافة إلى النهضة التنموية في كافة مناطق المملكة العربية السعودية والتي تتواكب مع رؤية المملكة
2030
وأضاف سعادته :كما نسأل الله أن يحقق لكم أمنياتكم، ونسأله تعالى
الله أن يديم الرخاء والرفاهية والازدهار في المملكة العربية السعودية أرض الحرمين الشريفين ومهوئ أفئدة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها،وبها خاتم الرسالات السماوية
ونوه سعادته بالدور الريادي الكبير الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في قيادة العالم الإسلامي والإهتمام المستمر بقضايا المسلمين في شتى أنحاء العالم، وتقديم العون والمساعدة للمسلمين في كافة أرجاء المعمورة
وفي مقدمة ذلك الإهتمام بالحرمين الشريفين، حيث نشهد التوسعة الجبارة للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف
والتي تعد أكبر توسعة لهما عبر التاريخ
بالإضافة للعديد للمشاريع التي نفذت في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة والتي تيسر لضيوف الرحمن من أداء الركن الخامس من أركان الإسلام فريضة الحج بكل يسر وسهولة وراحة وإطمئنان في ظل الجهود العظيمة والخدمات الجليلة والتسهيلات الكبيرة
التي تسخرها المملكة سنويا بقيادة وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله –
ونوه سعادته بعمق العلاقات الأخوية المتينة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الجابون
سائلا الله تعالى أن يديم الأمن والأمان والاستقرار والازدهار في المملكة العربية السعودية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.