@ نحن النساء قوارير للحب والقوة والوفاء والولاء والحنان@

@ نحن النساء قوارير للحب والقوة والوفاء والولاء والحنان@
رانيه أسعد الصباغ-الرياض
فسر الكثير منكم حديث الرسول صلي الله عليه وسلم-حين شبه عليه الصلاة والسلام النساء بالقوارير، ومعلوم ليونة القوارير ووجوب حمايتها وصيانتها من الانكسار. فهذا التشبيه حقيقية لأن جميع النساء يتمتعن بنعومة الجسد وجمال المظهر وفصاحة اللسان والمنطق ورجاحة العقل وطيبة القلب. وقد زرع وعزز رسولنا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام حب وحماية والمحافظة علي المرأة معززه ومكرمة، حتي أنها أصبحت نصف المجتمع الذي لا يقوم ولا يتطور ولا يرتقي إلا بالمرأة. وتعتبر المرأة هي أساس الأسره  وأساس سعادتها ونجاحها. وأصبحت المرأة هي الأم والزوجة والأخت والابنة وهي الروضة و المدرسة والجامعة وهي الحياة بكاملها ومن غيرها لاتوجد حياة علي الارض.
وتحدث عن المرأة الملوك والرؤساء والزعماء والحكماء والشعراء والادباء وجميعهم إتفق وقال:” هي بالفعل قارورة ولكنها قارورة مليئة بالحب والقوة والنجاح والتفاؤل والطموح والحنان”.
وهذه أبرز ماقيل في المرأة:
@ المرأة التي تهز المهد بيمينها، تستطيع أن تهز العالم بشمالها.
@ إذا كانت المرأة الجميله جوهره، فالمرأة الذكية كنز.
@ وراء كل رجل عظيم إمرأة عظيمة ولولاها لم يكن عظيما.
@شخصية المرأة أقوي جاذبية من جمالها.
@لا يعرف الرجل قيمة سعادته مع المرأة إلا حين يبتعد عنها فيشعر بالحزن والكأبة والالم.
@ ثلاثة أشياء يعشقها الرجال: الماء-الخضرة-والمرأة الجميله الذكية الناجحة المخلصة الصادقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.