إكتشاف …!!

‏فعلتُ كل شيء حتى إنني نسيتُ نفسي معك
‏كانت نظراتي تلاحق نظراتك ليس شغفاً كما كانت في الماضي إنما خوفاً من أن ترى عينيك مالا أراه أنا فيسبب لك نوعاً من الحزن لعدم مقدرتك على الحصول عليه
‏كنت أفهم .. نظرتك
‏أفهم نبرة .. صوتك
‏كنت أخاف من نظرة .. عتب
‏أخاف من كلمات .. اللوم
‏أخاف ..
وأخاف ..
وأخاف ..
‏اصبحتُ عديمة الشخصية
‏شبح لايشبهني شبح تحولت كل ملامح الأنوثة فيه إلى تفاصيلك إلى وجهك
‏أصبحتُ لا أعي إلا إسمك
‏ولا أستوعب ولا أدرك أي شيء خارج محيط كونك
‏غباءً مني أعلم
‏سذاجةٌ مني .. أفهم
‏عدم إدراك .. ممكن
‏لكن كل مافعلتهُ بدافع الحب أصبح كالمصيدة بالنسبة لي
‏شبكة لامخرج منها ولامفر كلما حاولت الفرار أحكمت الشبكة الخانق أكثر وأكثر
‏ومع كل هذه التنازلات
‏أصبحتُ أنا الملومة
‏لم تدعي لي فرصة ..!
‏أسرتي حريتي ..!
‏مللتُ الحياة معك ..!
‏عينيكِ ..!
‏شعرك ..!
‏كلامك ..!
‏اسلوبك و و و ..!
‏وفي آخر المطاف وآخر الكلام وبكل بساطة
‏يقول اكتشفت مع الوقت بأننا غير ملائمين لبعضنا البعض ..!
‏وكان سبب هذا الاكتشاف العبقري فتاةٌ
اخرى..!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.