ترسي سيارات كيا سبورتج الجديدة كليًا معايير جديدة مستلهمة لتصميم السيارات الرياضية متعددة الأغراض “إس يو في” ..

الرياض – عبدالله بن صالح

• يتطلع الجيل الخامس من سيارات سبورتج إلى المستقبل بتصميمات خارجية أنيقة تتميز بالقوة والحداثة
• يمزج التصميم الداخلي المتطور بين التصميم المريح وأحدث الابتكارات التقنية لخلق المساحات المميزة والمبتكرة
• تشكل الشاشة المنحنية البانورامية الوسط المميز لمقصورة سبورتج الجريئة والمتطورة
• يكمن التميز والإبداع في تصميمات كيا في فلسفة “المتضادات المتحدة” التي تنعكس في صميمات وجوهر المظهر الشبابي لسيارة سبورتج

كشفت شركة كيا عن الصور الرسمية لسيارة سبورتج الجديدة كليًا، وهي سيارة رياضية متعددة الاستخدامات تم تصنيعها بعناية لإثارة وإلهام العملاء بتصميماتها الداخلية والخارجية المميزة.

يتحدى التصميم الخارجي معايير التصميم وينتقل بهوية سيارة كيا سبورتج إلى الجيل التالي، مع مراعاة وتقدير تراثها الغني والإحتفاء به، حيث أن الخطوط المستقيمة والمتموجة على طول الجسم المصقول، تعكس بوضوح مدى خطوط التصميم الدراماتيكية والمميزة. وفي الوقت نفسه، تتحد الأسطح النظيفة والقوية مع الأشكال المعقدة لمنح سيارات الدفع الرباعي حضورًا ديناميكيًا وواثقًا على الطريق. أما من الداخل، فقد تم إنشاء مساحات مريحة إعتماداً على أحدث ما توصلت إليه التقنيات حقًا، حيث تم دمج وحدات التحسس ذات التقنية العالية بإسلوب معاصر للغاية.

ولقد علق السيد/كريم حبيب، النائب الأول للرئيس، ومدير المركز العالمي للتصميم، قائلاً: “إن إعادة ابتكار سيارات كيا سبورتج أعطى فرق التصميم الموهوبة لدينا فرصة هائلة للقيام بعمل شيء جديد مستلهم من إطلاق العلامة التجارية الجديدة للشركة مؤخرًا وطرح سيارات “EV6” الكهربائية لإلهام وإثارة العملاء من خلال التصميمات الحديثة والمبتكرة لسيارات الدفع الرباعي متعددة الإستخدام “إس يو في”. كما إننا مع سيارات كيا سبورتج الجديدة كليًا، لم نرغب في اتخاذ خطوة واحدة للأمام فحسب، بل انتقلنا بدلاً من ذلك إلى مستوى مختلف في فئة سيارات الدفع الرباعي”.

“عندما ترى سيارة كيا سبورتج الجديدة كليًا، بمظهرها الأنيق والديناميكي القوي، وعندما تجلس داخل المقصورة المفعمة بالتفاصيل الرائعة والمدهشة وتصميمها الداخلي الجميل وموادها ذات الجودة العالية من الدرجة الأولى، يمكنكم رؤية أننا قد حققنا الأهداف المنشودة ووضعنا معايير جديدة تمامًا، وفي سيارة كيا سبورتج الجديدة كليًا، نعتقد أنه يمكننا رؤية مستقبل علامتنا التجارية ومنتجاتنا “.

وبناءً على فلسفة التصميمات الجديدة لكيا “المتضادات المتحدة” التي تم الكشف عنها في وقت سابق من هذا العام ولاقت استحسانًا كبيرًا من مجتمع التصميمات، نجد إن جوهر سبورتج الجديدة كليًا يلقي بظلاله ويؤثر على كل جانب من جوانب مظهرها وطابعها وسماتها. سوف تؤثر مبادئ فلسفة المتضادات المتحدة على جميع تصميمات كيا في المستقبل، الأمر الذي سوف يمنحها نفس الخصائص والسمات الجينية الأساسية. إن هذه الفلسفة الجريئة والمثيرة للتفكير تعزز العلاقة بين التصميم وتوجهات العلامة التجارية الجديدة لكيا، “القدرة على الإلهام والإبتكار (Movement that inspires)”.

تعتمد فلسفة “المتضادات المتحدة” على خمسة ركائز أساسية: الفرح المستهدف (Joy for Reason)، والقدرة على التقدم والتطور (Power to Progress)، والتكنولوجيا من أجل الحياة (Technology for Life)، والتوتر من أجل الصفاء (Tension for Serenity) والجرأة من أجل الطبيعة (Bold for Nature). الركيزة الأخيرة – الجرأة من أجل الطبيعة (Bold for Nature) – أثرت بعمق في تصميم سيارات كيا سبورتج الجديدة كليًا، والتي تجسد العالم الطبيعي وتخلق هوية تصميمية تأخذ شكلاً جريئًا وعاطفيًا وعصريًا ولكن مترابط عضويًا.

تأتي سيارة سبورتج الجديدة كليًا نتيجة جهد تعاوني بين شبكة التصميم العالمية الرئيسية لشركة كيا في كل من كوريا وألمانيا والولايات المتحدة والصين.

معايير جديدة للتصميم الخارجي لسيارات الدفع الرباعي “إس يو في”
تُحدث مقدمة سيارة كيا سبورتج الجديدة كليًا تأثيرًا فوريًا وتصميمًا مثيرًا للتفكير مع مظهر شبكي أسود مفصل يمتد بعرض وجه السيارة. يُجَّمع الرسم الفني الملامح الأمامية الرئيسية لسيارة سبورتج الجديدة كليًا في شكل شبكة معقدة، الأمر الذي يخلق محتوى أمامي مدهش وفي غاية الروعة. حيث تربط هذه الشبكة الممتدة كل من شبك مقدمة سيارات كيا على شكل أنف النمر المميزة والحديثة – والتي تعمل كنقطة محورية بصرية للسيارة – بمصابيح التشغيل النهاري (DRL) المميزة ذات التصميم الذي يتطلع إلى المستقبل، والتي بدورها تخلق خطوطًا متينة تشكل حدود المصابيح الأمامية المذهلة. كما إن هذا التصميم المعقد والتقني للواجهة الأمامية المصممة بدقة ينسجم مع بساطة الأسطح الرئيسية في المقدمة، بما في ذلك مصد السيارة الملفت للنظر.

يظل المظهر الجانبي لسيارة سبورتج الجديدة كليًا وفيا لسماتها الجينية الرياضية المتأصلة، مع وجود خطوط مشدودة تتقاطع مع أسطح جسم السيارة المحسنة والمصقولة التي تمزج بسلاسة وتناغم بين الأحجام المتباينة والمختلفة. حيث تحتوي على سمات الطراز الأول في مجموعة سبورتج، المتمثلة في السقف الأسود – بخيار ألوان مختلفة لجسم السيارة – متوفرة الآن مع الموديل الجديد، مما يساعد على إبراز المظهر الرياضي وإبراز العمود C الديناميكي الذي يشتمل على مظهر قوالب منفصلة. إن إضافة حزام الكروم الذي يصل إلى الجزء الخلفي من سيارة كيا سبورتج الجديدة كلياً وإلى العامود (D)، يخلق خطوط متناغمة مع الجناح الخلفي الذي يشكل إضافة رائعة إلى فئة السيارات الرياضية.

إن الجزء الخلفي من سيارة كيا سبورتج الجديدة كليًا يحافظ على هيئة السيارة القوية في الطريق وبروز أكتافها الواسعة القوية، مما يبرز قوة وإستقرار هذه الفئة من سيارات الدفع الرباعي “إس يو في”. كما إن الجزء الخلفي بالمظهر العضلي القوي ينحدر بحدة نحو الخلف (فاستباك) إلى المصابيح الخلفية، والتي تم تصنيعها لإعطاء الانطباع بأنها منحوتة داخل الجسم بدقة عالية، وتشكل الخطوط المحيطة بشكل المصابيح الخلفية والجزء الرئيسي من الباب الخلفي، كما ترتبط المصابيح الخلفية الشفافة بتصميم خطي أفقي رفيع، مما يعطي سيارة كيا سبورتج الجديدة كليًا انطباعًا بالرحابة والإتساع المذهل من الخلف.

واستكمالاً لرحلة التصميم، يتبع الصدام السفلي الكبير المخطط بعناية في الخلف نفس فلسفة الشبك الأمامي الأسود، ويربط عناصر التصميم الخلفية لسبورتج الجديدة كليًا وينتج عنه رشاقة في المظهر والطابع العام.

تصميم داخلي بآخر التقنيات الحديثة
يتلاعب التصميم الداخلي لسيارة سبورتج الجديدة كليًا بالجرأة في الشخصية والسمات، ومزودة بتقنية رائعة ومبتكرة، لإنشاء مساحة مرتبطة ومعينة للسائق تتميز بأحدث التقنيات.

إن الشاشة المنحنية المدمجة المزودة بلوحة رقيقة تعمل باللمس وفتحات تهوية مفصلة بدقة تشكل وسط ونواة مقصورة سيارة سبورتج الجديدة بالكامل. تمتد الشاشة المنحنية الجذابة عبر مقدمة سبورتج، مما يمنح مقصورة القيادة اتساعًا وعمقًا كبيرين، كما أن فتحات التهوية ثلاثية الأبعاد مصممة بشكل منسجم مع الشاشة المنحنية المدمجة وينساب عبرها الهواء إلى داخل السيارة، مما يعزز الشعور المعاصر والرائع لمقصورة القيادة في سيارة كيا سبورتج.

إن لوحة الشاشة التي تعمل باللمس عالية التقنية تعمل جنبًا إلى جنب مع وحدة التحكم المتكاملة المطورة كمركز عصبي لربط كل من السائق والركاب باحتياجاتهم وبالوظائف المختلفة وسهولة الاستخدام. ولقد تم إنشاء كلا النظامين على نحو يسهل إستخدامهما بدون أي عناء ذهني بمجرد اللمس اللطيف.

لقد تم وضع وحدة التحكم (الكونسول) الوسطي الذي يجمع بين الراحة والفخامة في مكان مثالي للسائق والراكب الأمامي، كما تم تشطيبها بدرجة من اللمعان الراقي، ويوجد في الكونسول حيز للتخزين، وعناصر لتهيئة نظام التشغيل، وحاملات للأكواب، ومفاتيح تشغيل ناعمة الملمس وضعت بشكل بارز ومرتفع إلى جانب قرص ناقل الحركة.

إن المواد عالية الجودة والفخمة الملمس وخيارات الألوان الديناميكية والنابضة بالحياة وتقنيات التشطيب الإضافية التي تحتوي على الكروم وشكل الطباعة تؤكد أن المقصورة الداخلية لسبورتج الجديدة كليًا هي مكان خاص لقضاء بعض الوقت الممتع والمريح أثناء التنقل، كما إن مقاعد السائق والراكب الأمامي تجمع ما بين التكنولوجيا الفائقة والراحة المنقطعة النظير في التصميم الداخلي الرياضي والرشيق.

ولتعزيز راحة الركاب، توجد تصميمات مدمجة من نوع الشماعات على مساند الرأس في الجزء الخلفي من مقاعد السائق والراكب الأمامي، مما يسمح بتثبيت الملابس وحقائب اليد في مكانها بسهولة ويسر.

إن المساحة الداخلية الذكية لسيارة سبورتج الجديدة كليًا مزودة بمزيج ذكي من التطبيق العملي للوظائف وتعدد الاستخدامات.

لأول مرة في تاريخ سيارات سبورتج، تم تصميم موديلات أكثر جرأة تعكس سمات وشخصية أكثر ثقة وقوة وتنوعًا. تتميز سيارة كيا سبورتج X-Line الجديدة كليًا بمصد فريد ودعاسة جانبية ورف تحميل على السقف منحني، وفي الداخل، يمكن للعملاء الاختيار بين المقاعد ذات اللون الأخضر أو الأسود الناعم، بالإضافة إلى نظام تطريز جريئ ولون الخشب المعدني الأسود اللامع الذي يضفي المزيد من الحيوية على طابع ووسمات السيارة الواثقة.

أن من المقرر طرح هذه السيارة في السوق في وقت لاحق من هذا العام، فإنه سوف يتم توفير المزيد من المعلومات حول سيارة كيا سبورتج الجديدة كليًا في الوقت المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.