قادة دول مجلس التعاون الخليجي يوقعون على بيان العلا

سلوى المري -متابعات

انطلقت الثلاثاء أعمال القمة الـ41 لمجلس التعاون لدول الخليج العربي في العلا، بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبرئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وبحضور كبير مستشاري الرئيس الأميركي جاريد كوشنر، ووزير الخارجية المصري سامح شكري، حيث وقع المشاركون على بيان العلا.

وأعلن ولي العهد السعودي تسمية القمة الخليجية الحالية بـ”قمة السلطان قابوس والشيخ صباح”. وأضاف: “تواجهنا تحديات لمواجهة السلوك الإيراني التخريبي”، مشيراً إلى أن “البرنامج النووي الإيراني يهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي”.

ومن جهته، توجه أمير الكويت الشيخ نَوَّاف الأحمد الجابر المبارك الصباح بالشكر للملك سلمان والسعودية على تنظيم القمة الخليجية، كما أضاف: نقدر دور القيادة المصرية ودعمها للقضايا التي تهم أمن المنطقة.

وكانت الوفود المشاركة وصلت إلى قاعة “مرايا”، التي تحتضن أعمال القمة رقم 41 لمجلس التعاون الخليجي.

قادة دول الخليج ورؤساء الوفود في صورة جماعية قبل بداية قمة العلا
قادة دول الخليج ورؤساء الوفود في صورة جماعية قبل بداية قمة العلا
وفي وقت سابق، وصل قادة الخليج وممثلوهم إلى العلا، لحضور القمة الخليجية، فيما كان في استقبال الوفود ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بمطار الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز في العلا. كما وصل وفد قطر برئاسة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للمشاركة في القمة الخليجية.

يأتي ذلك فيما أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية وصول وزير الخارجية سامح شكري إلى محافظة العلا للمشاركه في اجتماع الدورة 41 من القمة الخليجية، وذلك بعد قليل من إعلان فتح المجال الجوي المصري للطائرات القطرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.